Image

نائب يدعو لاغلاق مخيمات النازحين وتوزيع المبالغ المخصصة لهذا الملف كرواتب على العوائل

0 تعليق  |  61 مشاهدة  |  الاخبار  |  2019/02/17

دعا النائب عن محافظة نينوى نايف الشمري،الحكومة والوزارات ذات الاختصاص الى توزيع جميع التخصيصات التي رصدت لملف النازحين على العوائل النازحة كمبالغ مقطوعة واغلاق جميع مخيمات النازحين ب‍العراق. وقال الشمري إن "ملف النازحين بالعراق اصبح عبارة عن صفقة رابحة لبعض الفاسدين الذين اعتاشوا على هموم ومعاناة ابناء المحافظات المنكوبة من بطش زمر داعش الارهابية"، مبينا ان "تلك العوائل وخاصة في محافظة نينوى عانت وما زالت تعاني كل انواع المشقات والاهوال دون اي معين او مساعد لهم". واضاف الشمري، ان "هناك ملايين الدولارات التي رصدت طيلة السنوات السابقة لملف النازحين لكن الامر بواقع الحال ولمن يتابع هذا الملف يجد ان هناك هدرا وسرقات كبيرة حصلت لتلك المبالغ"، لافتا الى ان "النازحين وفي برد الشتاء لم يتم توفير النفط الابيض لهم بكميات كافية ولم تكن الخيم المتهالكة تحميهم ولم يتم توفير اغطية كافية في وقت ان المبالغ التي صرفت لتلك التخصيصات كانت كافية لتوفير اكثر مما يحتاجوه وكانت ربما تكفي لاعمار جميع المدن المحررة باعلى المستويات". واكد الشمري، ان "المصلحة العامة تقتضي عدم اعادة الاخطاء السابقة وعدم تسليم اموال ملف النازحين لنفس الجهات الفاسدة واتخاذ اجراءات بديلة من خلال اغلاق مخيمات النزوح باكملها وتوزيع المبالغ المخصصة للنازحين عليهم كمبالغ مقطوعة شهريا فهذا الامر سيوفر للنازيحن اضعاف مضاعفة مما يحصلون عليه الان بالمخيمات من خدمات لا قيمة منها". وكانت وزارة الهجرة والمهجرين دعت في ، 25 كانون الثاني 2019، اللجنة المالية في البرلمان العراقي بإعادة النظر في التخصيصات المالية للوزارة والخاصة بخطتها التي تعمل على تنفيذ مشاريعها وبضمنها المنح الخاصة بالعودة والنزوح وإعادة الاستقرار. وصوت مجلس النواب العراقي، في 24 كانون الثاني 2019، على قانون الموازنة العامة الاتحادية لسنة 2019.

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .