Image

4 أحداث فلكية مثيرة يشهدها العالم في شهر ايلول

0 تعليق  |  167 مشاهدة  |  علوم و تكنولوجيا  |  2019/08/31

إذا كنت من هواة الفلك، فستكون سعيدا لسماع أن هناك العديد من الأحداث المثيرة التي يمكنك متابعتها طيلة شهر سبتمبر. ويبدو أن شهر سبتمبر سيكون مليئا بالأحداث الفلكية المثيرة، ومن بينها ظهور قمر الحصاد والاعتدال الخريفي، الذي يعني بالنسبة إلى سكان نصف الكرة الشمالي، توديع الصيف والانتقال إلىى فصل الخريف تبدأ الأحداث الفلكية في شهر سبتمبر بتاريخ يوم 9، عندما يكون نبتون في المقابلة، وهو مصطلح يعني وجود جرمين سماويين في الجهة المقابلة لبعضهما البعض عند رصدهما من موقع محدد، وغالبا ما تكون الأرض. وفي تاريخ 9 سبتمبر، سيكون نبتون في أقرب نقطة له من الأرض، وسيضاء وجهه بالكامل بواسطة الشمس. ويقع نبتون على بعد أكثر من 2.7 مليار ميل من الأرض، وسيكون أكثر إشراقا من أي وقت آخر من العام، إلا أنه سيتعين الاستعانة بتلسكوب أو مناظير خاصة لرؤيته، حيث سيظهر نبتون من خلال هذه الأجهزة بمثابة نقطة زرقاء صغيرة في سماء الليل. من المنتظر أن يظهر البدر يوم 14 سبتمبر، حيث سيكون القمر الخاص بنا على الجانب الآخر من الأرض في مواجهة مع الشمس (بين الأرض والشمس)، ما يعني أن وجهه سيكون مضاء بالكامل. وكان بدر هذا الشهر يُعرف باسم قمر الحصاد لدى أوائل القبائل الأمريكية الأصلية، نظرا لظهوره أثناء وقت حصاد الذرة. ويعرف قمر الحصاد بأنه اكتمال القمر الذي يظهر بالقرب من الاعتدال الخريفي من كل عام. - 23 سبتمبر: الاعتدال الخريفي في هذا التاريخ سنودع فصل الصيف رسميا بدخول فصل الخريف. ويحدث الاعتدال في سبتمبر عندما تشرق الشمس مباشرة على خط الاستواء، ويكون هناك تساو تقريبا بين الليل والنهار حول العالم. وبالنسبة لأولئك الذين يتواجدون في نصف الكرة الشمالي، فإن 23 سبتمبر يمثل اليوم الأول من الخريف، بينما في نصف الكرة الجنوبي فسيصادف هذا التاريخ اليوم الأول من فصل الربيع. - 28 سبتمبر: القمر الجديد يتمثل الحدث الفلكي الأخير في شهر سبتمبر بظهور القمر الجديد، والذي يتزامن مع يوم 28 سبتمبر. وخلال هذا الحدث، يقع القمر على الجانب نفسه من الأرض مثل الشمس، ما يجعله غير مرئي في سماء الليل. ونظرا لأن القمر لن يكون مرئيا، فسيكون هذا أحد أفضل الأوقات لرصد الأبراج والمجرات.

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .