Image

في جريمة هزت مواقع التواصل الاجتماعي.. قطع رأس فتاة على التيك توك

0 تعليق  |  336 مشاهدة  |  الاخبار  |  2021/06/08

تصدرت" روش" الفتاة الفلبينية البالغة من العمر 14 عاما، مواقع التواصل الاجتماعي، عقب قتلها على يد مجهولين في بث مباشر على موقع "تيك توك"، وطالب عدد من الرواد بضرورة القبض على الجناة وتقديمهم للعدالة، بعد فعلتهم الدموية، حيث قتلا فتاة التيك توك بدم بارد. وكان ظهر جناة في فيديو بث مباشرة لفتاة عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي تيك توك، إذ تم قطع رقبتها بواسطة سكين غير حاد أمام متابعيها، حتى قطع رأسها تماما وفصل عن جسدها، مسجلة بذلك واحدة من أبشع الجرائم التي شهدتها مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرًا، وكانت سببا في حدوث جدلا واسعًا. كانت الفتاة روش، البالغة من العمر 14 عاما، وهي من عرفت بفتاة التيك توك، مراهقة فلبينية، لديها ما يزيد عن 100 ألف متابع على ساحة عرض الفيديوهات تيك توك، وتخرج كل حين في بث مباشر، تؤدي الحركات الاستعراضية، وترقص على الأغاني، كغالبة المراهقين الذين يصنعون فيديوهات على تيك توك. وفي أحد مقاطعها المصورة ظهرت روش بطلة فيديو ذبح فتاة فلبينية على التيك توك، وهي ترقص وتغنى، قبل أن تفاجأ بدخول شخصين أغراب عنها في الكادر خلال التصوير، وثبتها أحدهم، بينما قام الآخر بذبحها على الهواء مباشرة. وتسبب مقتل روش فتاة التيك توك، مظاهرة إلكترونية تطالب بمحاسبة ومعاقبة المتسببين في مقتلها على الهواء مباشرة بدم بارد ودون رحمة، فيما لم تتوصل الجهات المسؤولة إلى سبب ذبحها حتى الآن.

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .