Image

بينيت ينهي حقبة نتانياهو.. ترحيب وتباين بالمواقف

0 تعليق  |  434 مشاهدة  |  الاخبار  |  2021/06/14

وصلت رحلة بنيامين نتانياهو على رأس الحكومة الإسرائيلية لمدة 12 عاما إلى نهايتها، الأحد، بموافقة البرلمان على "حكومة تغيير" جديدة بقيادة نفتالي بينيت، وهو سيناريو كان بعيدا عن مخيلة الكثير من الإسرائيليين. ونال الائتلاف الجديد ثقة البرلمان بفارق صوت واحد، إذ حصل على تأييد 60 صوتا مقابل 59. ويضم الائتلاف أحزابا من اليسار والوسط واليمين والعرب، والتي لم يجمعها شيء يذكر سوى الرغبة في إطاحة نتانياهو. وقال نتنياهو في كلمة أمام البرلمان قبل أن يؤدي بينيت اليمين الدستورية: "إذا كان من المقدر لنا أن ندخل المعارضة فسوف نفعل ذلك ورؤوسنا مرفوعة حتى نتمكن من الإطاحة بها (الحكومة)". وأضاف نتانياهو (71 عاما) أن ذلك سيحدث "في وقت أقرب مما يعتقد الناس". وتعتزم حكومة بينيت التي تشكلت بعد انتخابات غير حاسمة في 23 مارس تجنب القيام بتحركات كبرى بشأن القضايا الدولية الساخنة، مثل السياسة تجاه الفلسطينيين والتحول بدلا من ذلك إلى التركيز على الإصلاحات المحلية. ولم يعبأ الفلسطينيون بتغيير الحكومة الإسرائيلية، إذ يقولون إن بينيت، وزير الدفاع السابق الذي يدعو إلى ضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة، سيتبع على الأرجح نفس الأجندة اليمينية مثل نتانياهو. وقال نبيل أبو ردينة، المتحدث باسم الرئيس الفلسطيني محمود عباس: "هذا شأن داخلي إسرائيلي. ما نريده واضح.. دولة فلسطينية على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية على أساس قرارات الشرعية الدولية". ويتولى بينيت رئاسة الوزراء لمدة عامين قبل أن يتولى السياسي المنتمي للوسط يائير لابيد (57 عاما)، وهو مقدم برامج تلفزيوني شهير سابق، المنصب في 2023. وشكر بينيت رئيس الوزراء السابق على "خدمته الطويلة الحافلة بالإنجازات لإسرائيل"، وذلك وسط هتاف مؤيدي نتانياهو المتواصل ضده ووصفهم له بأنه "مخز" و"كاذب". بايدن يهنئ بينيت وهنأ الرئيس الأميركي جو بايدن، بينيت ولابيد وبقية أعضاء الحكومة الجديدة، وقال إنه يتطلع للعمل مع بينيت لتعزيز العلاقة "الوثيقة والدائمة" بين البلدين. وقال بايدن: "إدارتي ملتزمة تماما بالتعاون مع الحكومة الإسرائيلية الجديدة لتعزيز الأمن والاستقرار والسلام للإسرائيليين والفلسطينيين ولجميع من في المنطقة". وكرر بينيت في كلمته أمام البرلمان دعوة نتانياهو للولايات المتحدة بعدم العودة إلى الاتفاق النووي المبرم عام 2015 بين إيران والقوى العالمية والذي انسحبت منه إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب. وقال بينيت: "تجديد الاتفاق النووي مع إيران خطأ.. خطأ من شأنه أن يمنح الشرعية مرة أخرى لأحد أكثر الأنظمة ظلاما وعنفا في العالم.. إسرائيل لن تسمح لإيران بتزويد نفسها بأسلحة نووية". ترحيب أوروبي من جانبه، قال دومينيك راب، وزير الخارجية البريطاني على تويتر: "تهانينا لنفتالي بينيت ويائير لابيد على تشكيل حكومة جديدة في إسرائيل. أتطلع لمواصلة التعاون في مجال الأمن والتجارة والتغير المناخي والعمل معا لتعزيز السلام في المنطقة". بدوره، قال شارل ميشيل رئيس المجلس الأوروبي على تويتر: "تهانينا لرئيس الوزراء نفتالي بينيت ورئيس الوزراء المناوب ووزير الخارجية يائير لابيد على أداء اليمين في حكومة إسرائيلية جديدة. نتطلع لتعزيز الشراكة من أجل الرخاء والعمل من أجل السلام الدائم والاستقرار في المنطقة". وقال جاستن ترودو رئيس وزراء كندا: "تهانينا على تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة ولرئيس الوزراء نفتالي بينيت ورئيس الوزراء المناوب يائير لابيد. دعونا معا نستكشف السبل لتعزيز العلاقات بين كندا وإسرائيل".

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .